هوانم نوسا البحر هوانم نوسا البحر
إيروتيكا

آخر الإضافات

إيروتيكا
random
جاري التحميل ...
random

دعينى أعقد قران جنونى على نهديكِ


قالت حدّثني عن الحرية ..
فقلت لها فكّي 
وثاق نهديك..


كيف يستقر ضغط الدم عندى
وخـصـرك يـتـمـايـل
مـثـل الـشـيـطان فـي عـقـلـي

***

‏نهداكِ  .. 
فاكهةٌ لا موسم لها 
 تُحتضنُ عند الحنين 
 وتُؤكلُ عند التعب ..!!


 دعيكِ من فك أزرار قميصك
 والانشغال بها
 أودّ تقطيعهن بشفاهى

****

أُريد قُبلتين ..
 قُبلةً تُلطِّخُ ذقني بأحمر شفاهكِ..
والأُخرى فوق عُنقي..
كي لا أذهب إلى العمل غداً .. 
وتكونين أنتِ عملي

‏لا بارَكـَ اللهُ في قُبلَةٍ 
لا يُعتَصرُ معها نَهـدٌ ..
 و تُداعَبُ حلَمـة !
***
 ‏احتضانها من الخلف
 واعتصار نهديها وحده 
كفيل بأن يجعل شهوتي
 بركانا يسيل بين ساقيها
***

نهداكِ حقلان مًـنِ سِـنـابُـل الـقـَمـح ،،
وأنا  فلّاح جّـااائــع


فاتنتي
 دعيني أنفض على نهديك الممتلئتين لهيب عشقي 
وأتذوق من شهدهما ما يروي عطشى
 قطرة قطرة

أجوعُ لنهدكْ كطفلً شقيْ يهوئ العبث 
عند منتصف نهديك يفقد الامل؟؟
كيف اقنع فمى الجائع
ان نهديك لا يؤكلانِ !!

على جسدك سـيكتب الشيطان آخر فصول الغواية
 ليترك بين نهديك إرثهُ للذين تزيغ ابصارهم
 وتشهق انفسهم حسرات
 كلما ممرتِ بهم
 تجرّين أذيال الفتنه .. 
***
عبر مضيق نهديكِ
تمرُّ سفنُ ابصارنا
فتستولي عليها قراصنةُ الشهوات والرغبات
حتى تغرق بالكامل 

و أثناء الإحتضان أعتصرُ نهديها
 بيدَىّ حتَى تفيق حلماتهما وتنتصبا شَوقاً للمزِيد.
اشتهي في ليلة ثلجية،،
ان اسكب نبيذا بين نهديك  وأشربهم من حيث اشاء،،،
فما الذ النبيذ ممزوجا بعسلك،،،

الطفوله بين نهديكِ قمة الرجوله …!


سأدفن وجْــهيِ في مفرق نهديكِ
فالعالم مكان غير آمن

ومن أجل نهديكِ قامت كل الحروب
ورفعت كل الرايات البيضاء
وعجبي علي كل من رأي بروز نهديكِ
ووقف كاللص يسرق نظرة منكِ

***


لدىّ رغبة مجنونة
في أن أَضَعَ شَفَتَي عَلَى شَفَتَيكِ
وأنَ أقَبَلَكَ حَتَىَّ اَلَهَلَاَك
فَلَيَسَ مَنَ اَلَعَقلَ أنَ أكَونَ مَؤَدَبا دَاَئَمَاَ
فَاَلَانَحَرَاَفَ لَهَ لَذةٍ أحَيَاَنَاَ
***

 أنا العاشق في مرايا انوثتكِ..
 شهقتي لهفه..
 وتنهدي رغبه..
دعيني اتبعثر على شفتيكِ رحيقاً.. 
لأنك امتداد لرحيق العشق..

***
من نهديها غارت الشّجرُ..
وبردفيها غاص النهرُ..

ينبوع سلاستها انبهرا..
وبكحلتها الليل انصهرا


تعرّي فإنّ الفتنة خلقت عارية...
تعرّي لتكوني غاوية مغرية
ودعيني أقبل شفتيك ..
وافتحى خريطة جسدك..
لأرسم بقلم زبرى
على جسدك لوحة شبق مدوية
***

على قارعةِ النَهدين ...
هناك مفرق الوجد مغمّس ..
برمال البحر السّاخن..

***

أحب ان أحتضنكِ من الخلف 
وأزرع وشما من القبل على عنقكك ........
هكذا صباحى يبدؤ معك .
وكيف  لا أشتهي جسدا
حمل آجمل العطور 
وأنقى انواع النبيذ

***

 قبلاتك النارية تلهبني
تشعلني
تثير براكيني
وقبلاتك الثلجية
تصهرني
تلجمني بحبك المجنون
وأبقى أنا بين ثنايا قلبك
أقطف زهر حبي
وزنابق عشقي

 هاتِ ما لديكِ من خمرٍ معتق..
واسكبى عليه من حرِّ شفاهكِ..
لتروي عطشي..
وتطفئى نيران شفاهي
***
 

 *** 



أشتهيك قبلة تمزق ذاكرتي 
تحرق جسدي 
ولا يتبقي شيئا سوي رحيق شفتيك 
وأااهات أنفاسك

تجرّدى من ثيابكِ
واستلقى على فراشى
دعينى أمارس عنفوان قبلاتى على جسدكِ
دعى نبضات قلبى تتسارع شوقاً لاحتضانك


مالت و فرشت لي ظهرها ..
امتطيت الضلوع ..
وجهت اشواقي اليها
 و ..
طعنتها و أمعنت الطعن ..
شقت صرخاتُها جو السماء ..
زادت من لهيب النار ..
تسارعت الطعنات ..
انطلق الشبق 
و 
لا سبيل للرجوع


ليسَ لديَ حدود في لمسكِ ولا أي قيود
فايمانــي أنّى على نهديكِ
 أكمِلُ طقوس رجولتي
وأتحول من إنسان إلى أحد كواكب مجرتــي
أسبح أضأجع النجمآت في السماء
 وأنجب منها
آلاف الحروف
لأكمل بها قصيدتــــي ...

أشتهي عناقا بطعم انفاسك
وقبله متمردة تنبض بإحساسِك
وتوحُّدٌ لا ينتهي بكل حواسِّك
فاقتربي فقد حان موعد افتراسِك
حبيبـ💋 ❤ـتي
  
لو أنّ حسنك مكتمل
فأنا فارسكِ المنتظر
 أبقي بين النهدين ساعة
 وبين الفخذين أستقر
 وأداعب بظرك بلساني
 حتي ينتصب ويشتعل
 ويتبلل بركانك
 المعجون بالنشوة ويستعر

أنا لم أكن أدرى
 بأنّ بداية الدّنيا لديكِ
وأنّ آخرها إليكِ
وأنّ لقيانا قدر
***

عاريّة تماماً كما أريدكِ
لا زوائد اصطناعية
ولا أشياء عقيمة
لا أحمر شفاه
ولا كُحلّ أزرق ّ..؟؟  
عارية من ثيابكِ
ومن خلخالكِ
ومن خاتمكِ
عارية من كل شيء
كمجدافين وأنا الزورق ..؟؟
****
دعيني أتسّكع قليلا على جسدّك
وأصادقّ شفاهك المبّتلة بالشهوة
واتركيني هناك ألهثّ .. أزحفّ
أتشتتّ.. أتبعثر.. أتمزقّ..؟؟


دعيني أعقد قران جنوني على نهديكِ
وأرسُمهما بأصابعي..بأظافري.. بأسناني
دعيني أرويهما منَ التصحرّ
أحبّو فوقهما كطفلٍ رضيع
أغوصُ فيهما أغوص ولا وأغرقّ…؟

دعيني أشّهدُ ولادة حبتّي الكرز
وألعقهُما كمتوحشٍ التقطَ فريسته
وأدعكّهما بطرفِ لساني المبللّ
وأداعبُهما حتى يسيل منهّما العرقّ..؟؟


دعيني أعيشُ نشوتي على انتصابّهما
دعيني أحتلّ أحداهما بشفاهي
والأخرى أغزوها بأصابعي
كرزة أمصّها حتى الشبع..وكرزة أسّحقّ ..؟؟

حبيبـ💋 ❤ـتي
  

نهدّك معجزة مطرّزة بالجلدّ والحرير
فسبحانَ من جعلهُ منتصّباً رغمَ أنه مُستدير ..؟؟

تغريدات بقلمى
hassanbalam
01094044300

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

هوانم نوسا البحر

2016